استئناف المفاوضات بين المجلس العسكري السوداني وتحالف الحرية والتغيير مساء الإثنين

اتفق كلا من المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، وتحالف قوى الحرية والتغيير، على استئناف المفاوضات الرامية إلى تشكيل مجلس انتقالي لإدارة شؤون البلاد خلال الفترة الانتقالية، مساء اليوم الإثنين.

وكان المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، قد استأنف مفاوضاته مع تحالف الحرية والتغيير، مساء أمس الأحد، والتي استمرت حتى ساعات صباح اليوم الإثنين، العشرين من مايو / أيار.

وقال الفريق الركن، شمس الدين كباشي، المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي، أنه تم الاتفاق مع تحالف الحرية والتغيير على تثبيت النقاط التي تم الاتفاق عليها فيما قبل، والبناء على تلك النقاط.

وأشار المتحدث باسم المجلس العسكري السوداني، أنه تم الاتفاق خلال المفاوضات على تشكيل لجنة لمتبعة التحقيقات في أحداث إطلاق النار التي شهدها مقر الاعتصام في وقت سابق.

وأكد المتحدث باسم المجلس العسكري السوداني، أنه “تم الاتفاق على مواصلة التفاوض مساء اليوم (الاثنين) عند الساعة 21.00 في القصر الجمهوري، آملين الوصول إلى اتفاق نهائي”.

من جانبها قال تحالف الحرية والتغيير، أمس الأحد، أن المفاوضات التي ستجرى مع المجلس العسكري سيتم التركيز خلالها “القضايا العالقة فيما يختص بنسب التمثيل في المجلس السيادي ورئاسته”، مؤكدة تمسك التحالف “بمجلس سيادي مدني، بتمثيل عسكري محدود ورئاسة مدنية”.

وكان الفريق عبد الفتاح برهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، قد أعلن في بيان أذاعه التلفزيون الرسمي السوداني فجر الخميس، عن تعليق المفاوضات مع قادة تحالف الحرية والتغيير لمدة 72 ساعة.

وقال رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، إن المجلس العسكري توصل مع قوى تحالف الحرية والتغيير لوقف التصعيد، لافتا إلى أن المفاوضات السياسية بين المجلس العسكري وقادة تحالف الحرية والتغيير تحركت في جو من التقارب، إلا أنه شدد في الوقت نفسه على أن الخطاب العدائي الذي ينال من القوات المسلحة السودانية خلق نوعاً من الانفلات الأمني.

وتابع رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان بقوله “شهدنا استمراراً في قطع الطرق والسكك الحديد والتصعيد ضد المجلس العسكري”.

وأعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، عن حزمة من القرارات أوضح خلالها “قررنا رفع المتاريس وفتح حركة المواصلات والسكك الحديد.. وقررنا وقف التفاوض 72 ساعة”.

كما ناشد رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، السودانيين لحماية مكتسبات الثورة حتى الوصول إلى تطلعات الشعب السوداني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *