الحكومة اليمنية تكشف جرائم الحرب التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي في الضالع

كشفت وزارة حقوق الإنسان في الحكومة الشرعية اليمنية أمس الأربعاء، الخامس عشر من مايو / أيار، أن الهجمات المسلحة التي تشنها ميليشيات الحوثي الانقلابية على محافظة الضالع جنوبي اليمن، منذ الخامس من شهر أبريل / نيسان، تسببت في سقوط نحو 27 قتيل بين صفوف المدنيين، فضلا عن إصابة 73 آخرين، ونزوح 9361 من الأسر اليمنية، فضلا عن هدم لنحو 541 منزل ما بين هدم جزئي وهدم كلي، وتدمير 9 مدارس و5 منشآت صحية و145 مزرعة.

وقال محمد عسكر، وزير حقوق الإنسان في الحكومة الشرعية اليمنية، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مدينة عدن، أن عناصر الميليشيات الانقلابية ارتكبت جرائم حرب ضد المدنيين في محافظة الضالع، مؤكدا أن ميليشيا الحوثي الانقلابية فرضت حصارا على عدد من مديريات المحافظة، ومنعت دخول الغذاء والدواء للمدنيين العالقين داخل المحافظة منذ التصعيد العسكري الذي قامت به ميليشيات الحوثي الانقلابية قبل 40 يوما.

وأشار وزير حقوق الإنسان في الحكومة الشرعية اليمنية، أن ميليشيات الحوثي الانقلابية زجت بآلاف الأطفال في صفوفها، مؤكدا على أن الميليشيات الانقلابية دعاة حرب وليست دعاة سلام، مدللا على تصريحاته بالمعارك الجديدة التي فتحتها الميليشيات الانقلابية.

وأوضح وزير حقوق الإنسان في الحكومة الشرعية اليمنية، أن ميليشيات الحوثي الانقلابية بدأت حربها على محافظة الضالع منذ الخامس من أبريل / نيسان الماضي، شنت هجوما بربريا باستخدام مختلف الأسلحة بما في ذلك قذائف الكاتيوشا والصواريخ الباليستية التي استهدفت القرى الآهلة بالسكان في محافظة الضالع.

ودعا وزير حقوق الإنسان في الحكومة الشرعية اليمنية، كلا من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياتهما حماية المدنيين من أبناء الشعب اليمني من الحرب البربرية التي تشنها الميليشيات الانقلابية على المحافظات والمدن والقرى اليمنية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *