البيت الأبيض يعلن عدم التعاون مجددا مع الكونجرس في ملف التدخل الروسي في الانتخابات

قال البيت الأبيض أمس الأربعاء، الخامس عشر من مايو / أيار، أنه لن يتعاون مجددا مع الكونجرس الأمريكي حول تحقيقات التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ووجه البيت الأبيض الاتهامات لأعضاء الكونجرس الأمريكي من الحزب الديمقراطي، بالعمل على إقامة محاكمة صورية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأرسل بات سيبولون، محامي البيت الأبيض، برسالة جوابية إلى رئيس لجنة العدل بالكونجرس الأمريكي، جيري نادلر، يعلن فيها رفض الرئاسة الأمريكية طلبات لجنة العدل بالكونجرس الأمريكي، والمتعلقة بتزويدها بوثائق حول التحقيقات حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال محامي البيت الأبيض في رسالته التي بعث بها إلى رئيس لجنة العدل بالكونجرس الأمريكي، إنه لا يحق للجنة العدل بالكونجرس بممارسة مضايقات تجاه خصومها السياسيين، أو إعادة إجراء التحقيقات التي قام بها المدعي الخاص في قضية التدخل الروسي روبرت مولر.

من جهته، صرح أحد المسؤولين البارزين في الإدارة الأمريكية الذي رفض الكشف عن هويته، أن طلبات رئيس لجنة العدل في الكونجرس الأمريكي “ليست سوى مضايقة للرئيس” كما أنها “نوع من محاكمة صورية”.

وأشار المسؤول البارز في الإدارة الأمريكية، أن البيت الأبيض ينظر إلى طلبات رئيس لجنة العدل بالكونجرس الأمريكي على أنها تغطي عمل المدعي الخاص.

وكان رئيس لجنة العدل بالكونجرس الأمريكي قد اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه “يريد أن يتوج نفسه ملكاً”، إلا أن البيت الأبيض نفى تلك التصريحات.

وأوضح المسؤول البارز في الإدارة الأمريكية، إن تحقيقات مولر حول وجود تواطؤ محتمل بين روسيا وفريق الحملة الانتخابية لدونالد ترامب خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية “أجري بطريقة مثالية”، مشيرا إلى أن المشكلة تكمن في عدم رضا رئيس لجنة العدل بالكونجرس الأمريكي عن نتائج تلك التحقيقات، والتي برأت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من التواطؤ مع روسيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *