تحالف الحرية والتغيير السوداني ينتقد تعليق المجلس العسكري لمفاوضات نقل السلطة

قالت قوى تحالف الحرية والتغيير في السودان، اليوم الخميس، السادس عشر من مايو / أيار، أن تعليق المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان للمفاوضات الخاصة بالفترة الانتقالية وتسليم السلطة للمدنيين هو أمر مؤسف.

وتعهدت قوى تحالف الحرية والتغيير بمواصلة اعتصامها أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني بالعاصمة السودانية الخرطوم، وفي كافة ميادين الاعتصام في السودان.

وكان الفريق عبد الفتاح برهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، قد أعلن في بيان أذاعه التلفزيون الرسمي السوداني فجر اليوم الخميس، عن تعليق المفاوضات مع قادة تحالف الحرية والتغيير لمدة 72 ساعة.

وقال رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، إن المجلس العسكري توصل مع قوى تحالف الحرية والتغيير لوقف التصعيد، لافتا إلى أن المفاوضات السياسية بين المجلس العسكري وقادة تحالف الحرية والتغيير تحركت في جو من التقارب، إلا أنه شدد ي الوقت نفسه على أن الخطاب العدائي الذي ينال من القوات المسلحة السودانية خلق نوعاً من الانفلات الأمني.

وتابع رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان بقوله “شهدنا استمراراً في قطع الطرق والسكك الحديد والتصعيد ضد المجلس العسكري”.

وأعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، عن حزمة من القرارات أوضح خلالها “قررنا رفع المتاريس وفتح حركة المواصلات والسكك الحديد.. وقررنا وقف التفاوض 72 ساعة”.

كما ناشد رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، السودانيين لحماية مكتسبات الثورة حتى الوصول إلى تطلعات الشعب السوداني.

وكان المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، قد أعلن عن توصله لاتفاق مساء الثلاثاء، الرابع عشر من مايو / أيار، مع قادة تحالف الحرية والتغيير، على إرساء فترة انتقالية في السودان لمدة ثلاث سنوات، على أن يتم انهاء هذا الاتفاق خلال 24 ساعة.

وخلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وقادة تحالف الحرية والتغيير، قال عضو المجلس العسكري السوداني، ياسر عطا أنه “تمّ الاتّفاق على أن تكون الفترة الانتقالية ثلاث سنوات، تخصص الـستة أشهر الأولى منها لأولوية التوقيع على اتّفاقيات السلام ووقف الحرب في كافة أرجاء البلاد”.

وتابع عضو المجلس العسكري السوداني، ياسر عطا، بقوله “نعاهد شعبنا بأن يكتمل الاتفاق كاملا سليما يحقق طموحات شعبنا خلال أقلّ من 24 ساعة”، في إشارة منه إلى مشاورات تشكيل المجلس السيادي والحكومة الجديدة.

وأوضح عضو المجلس العسكري السوداني، ياسر عطا، أن المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، اتفق مع قادة تحالف الحرية والتغيير على أن يتكون “المجلس التشريعي من 300 عضو، 67% منهم لقوى إعلان الحرية والتغيير و33% للقوى السياسية الأخرى”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *