القوات الأمريكية في العراق وسوريا تتأهب تحسبا لتهديدات من جماعات موالية لإيران

أعلن التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، والذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، عن حالة التأهب القصوى، على خلفية وجود تهديدات محتملة للقوات الأمريكية المتواجدة في العراق، من قبل مجموعات مسلحة مدعومة من النظام الإيراني.

وعلى خلفية تلك التهديدات الأمنية، رفعت قوات التحالف حالة الإنذار منذ مساء أول أمس الإثنين.

وكانت القوات العراقية قد حصلت علة معلومات تتحدث عن وجود تهديدات أمنية وعسكرية وشيكة تستهدف القوات الأمريكية.

وقال الكابتن بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة الوسطى الأمريكية، أن تلك التهديدات التي تواجه القوات الأمريكية في العراق مصدرها مجموعات مدعومة من قبل النظام الإيراني، مشيرا إلى أن تلك التهديدات تؤكدها استخبارات موثوقة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من حلفاءها في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار المتحدث باسم القيادة الوسطى الأمريكية، إلى رفع حالة التأهب لقوات الجيش الأمريكي العاملة في سوريا والعراق، على خلفية تلك التهديدات، مشددا على أن القوات الأمريكية مستمرة في عمليات المراقبة عن كثب، إزاء التهديدات المحتملة التي يمكن أن تواجهها القوات الأمريكية في العراق.

وتأتي تطورات الأوضاع فيما يخص القوات الأمريكية في العراق، في ظل نشر الولايات المتحدة الأمريكية لقواتها العسكرية في منطقة الخليج العربي بالقرب من مضيق هرمز، في وقت يشهد توترات سياسية كبيرة بين إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والنظام الإيراني.

إلا أن المتحدث باسم التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، أدلى بوجهة نظر مناقضة للبيانات الأمريكية، حيث أوضح أن مستوى التهديدات التي تواجهها القوات الغربية في سوريا والعراق، من الميليشيات المسلحة الموالية لإيران، لم تتصاعد.

حيث قال الجنرال البريطاني كريس غيكا، خلال حديثه مع مسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية، عبر الدائرة المغلقة من العاصمة العراقية بغداد إنّ “التهديد الذي تمثّله القوات الموالية لإيران في العراق وسوريا لم يتصاعد”،  مضيفا أنه “لم نلاحظ أيّ تغيير لجهة الظروف أو بالنسبة إلى انتشار الحشد الشعبي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *