بومبيو يعلن عن توافق أمريكي روسي لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية

كشف مايك بومبيو، وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الثلاثاء، الرابع عشر من مايو / أيار، في أعقاب المحادثات التي أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في منتجع سوتشي الواقع على البحر الأسود، عن اتفاق الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا على آليات للمضي قدما لإنهاء الصراع الدائر في سوريا عبر حل سياسي.

وخلال التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الأمريكي من مطار سوتشي، قبيل مغادرته المطار عقب انتهاء مباحثاته مع الرئيس الروسي، أشنر بومبيو إلى أن المحادثات التي أجراها مع بوتين كانت “محادثات بنّاءة للغاية حول السبل الواجب سلوكها في سوريا والأمور التي يمكننا القيام بها معاً حيث لدينا مجموعة من المصالح المشتركة حول كيفية دفع الحلّ السياسي قدماً”.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي في تصريحاته أن “هناك العملية السياسية المرتبطة بقرار مجلس الأمن الرقم 2254 والتي تمّ تعليقها، وأعتقد أنّنا نستطيع الآن أن نبدأ العمل معاً على طريقة تكسر هذا الجمود”.

الجدير بالذكر أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، لعام 2015، يدعو إلى تسوية سياسية للنزاع في سوريا عبر إجراء مفاوضات بين الأطراف السورية برعاية منظمة الأمم المتحدة.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن القضية السورية، والتي تعد من أحد أبرز الخلافات الأساسية بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، قد تم التباحث بشأنها بشكل رئيسي خلال المباحثات التي أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي، أن الولايات المتحدة وروسيا دعمتا إنشاء لجنة تعمل على صياغة دستور جديد في سوريا، مضيفا أن تشكيل لجنة صياغة الدستور السوري خطوة أساسية تعثرت بسبب الخلافات بين الأطراف السورية حول تشكيل اللجنة.

وأعرب بومبيو عن أمله في “أن يتمّ على الأقلّ الدفع بهذه العملية قدماً من أجل اتّخاذ الخطوة الأولى بتشكيل هذه اللجنة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *