إيران تعلن رسميا عدم التزامها بكامل بنود الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى

قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا)، اليوم الأربعاء الخامس عشر من مايو / أيار، أن مسؤول مطلع بمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية، صرح أن إيران تحللت رسميا من الالتزام بكافة بنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى الكبرى.

وكانت إيران قد توصلت إلى اتفاق يتعلق ببرنامجها النووي، مع الدول الكبرى (5 + 1) والتي تضم الدول الخمس دائمي العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين) بالإضافة إلى ألمانيا، في صيف عام 2015، قبل أن تعلن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحابها رسميا مع الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية فرض سلسلة من العقوبات على إيران، منذ نحو عام، كان آخرها إعلان الإدارة الأمريكية في الثاني والعشرين من أبريل / نيسان الماضي، تشديد العقوبات المفروضة على غيران، في خطو من قبل الولايات المتحدة الأمريكية للوصول بالصادرات النفطية الإيرانية على مستويات صفرية، من أجل حرمان النظام الإيراني من أموال العائدات النفطية.

وأوضح المسؤول بمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية، وفق ما نشرته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، أن هذا قرار عدم التزام إيران بكامل بنود الاتفاق النووي، جاء استجابة لأمر من مجلس الأمن القومي الإيراني.

وكانت الحكومة الإيرانية قد أبلغت كلا من بريطانيا وفرنسا والصين وروسيا، الأسبوع الماضي، أنها قررت التوقف عن الالتزام بكامل بنود الاتفاق النووي المبرم مع الدول الكبرى، وخاصة فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم ومخزونات الماء الثقيل.

كما نشرت وكالة الأنباء الإيراني بيانا منسوبا للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أوضحت خلاله أن إيران أوقفت الحد من مخزونها من اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة، اعتبارا من يوم الأربعاء الماضي، وهو ما أثر قلق الدول الأوروبية حيال الخطوة الإيرانية، والتي تتعارض مع بنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *