الجيش اليمني يكبد ميليشيات الحوثي الانقلابية عشرات القتلى والأسرى

استطاعت قوات الجيش الوطني اليمني بدعم من عناصر المقاومة الشعبية اليمنية اليوم الأربعاء، الخامس عشر من مايو / أيار، من دحر عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية من مدينة قعطبة، الواقعة شمالي محافظة الضالع وسط اليمن، واجبار عناصر الميليشيات الانقلابية على التراجع إلى منطقتي الفامر ومعزوب، عقب معارك عنيفة وقعت بين الجانبين.

وتمكنت قوات الجيش الوطني اليمني وعناصر المقاومة الشعبية، من إيقاع عدد كبير من القتلى والأسرى في صفوف الميليشيات الانقلابية، حيث قتل نحو 97 عنصرا من الميليشيات الانقلابية، بالإضافة إلى أسر 120 آخرين، بينهم عدد من قيادات الحوثيين.

ونقل موقع العربية نت الإخباري عن مصادر مطلعة، أن قوات الجيش الوطني اليمني بدعم من عناصر المقاومة الشعبية اليمنية، نفذت هجوما مباغتا على مواقع لميليشيات الحوثي الانقلابية، في منطقة الدائري الغربي بمدينة بقعطبة، مشيرة إلى أن الجيش الوطني اليمني تمكن من إحراق عدد من الآليات العسكرية التابعة لميليشيات الحوثي.

كما تقوم القوات الخاصة بالجيش الوطني اليمني بتأمين أحياء مدينة بقعطبة، والبحث عن عناصر الحوثي في أحياء المدينة.

الجدير بالذكر أن الجيش الوطني اليمني خاض معارك مسلحة مع ميليشيات الحوثي الانقلابية يوم الأحد الماضي، شمالي مدينة الضالع، حيث تمكن الجيش الوطني اليمني من قتل أربعين عنصرا من الميليشيات الانقلابية، بينهم عدد من القيادات.

وتعيش الأراضي اليمنية أوضاعا أمنية وسياسية واقتصادية صعبة، نتيجة القتال المستعر بين قوات الجيش الوطني اليمني، المدعوم من قبل التحالف العربي لعودة الشرعية في اليمن، والذي تقوده المملكة العربية السعودية، في مواجهة ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من قبل النظام الإيراني، والتي استولت على مؤسسات الدولة اليمنية والعاصمة اليمنية صنعاء خريف عام 2014 بقوة السلاح.

وخلفت تلك الأوضاع انهيار شبه تام للبنية التحتية في اليمن، وتفشي الأوبئة والأمراض، وتعرض أبناء الشعب اليمني لخطر المجاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *