القضاء الأمريكي يسمح بمقاضاة الممارسات السيئة التي تمارسها شركة أبل

في صفعة وجهها قضاء الولايات المتحدة الأمريكية لشركة آبل، أقرت المحكمة العليا الأمريكية أمس الإثنين، الثالث عشر من مايو / أيار، السماح للمستهلكين بملاحقة شبكة آبل قضائيا، حيال الممارسات السيئة التي تنتهجها شركة آبل في إدارة منصتها الالكترونية لتحميل تطبيقات متجر آبل.

وايد خمس قضاة من المحكمة العليا الأمريكية، من أصل تسع قضاة، هذا القرار الذي يفتح الباب أمام عواقب اقتصادية قد تلحق لعمالقة الشركات التكنولوجية الحديثة.

وكان عدد من الأشخاص المالكين لهواتف آيفون، قد رفعوا شكاوى قضائية ضد شركة آبل، وجهوا خلالها اتهامات للشركة باستغلال موقعها الحصري لبيع تطبيقات الهاتف لمتوفرة فقط عبر متجرها الالكتروني.

وتفرض شركة آبل عمولة تصل نسبتها إلى نحو 30 %، من أجل شراء التطبيقات الموضوعة من قبل مستقلين، وهو ما يلقي بآثاره السلبية على ارتفاع أسعار التطبيقات للمستهلكين.

تجدر الإشارة أن شركة آبل قد تعاملت بشدة مع التطبيقات الذكية التي تحارب إدمان الجلوس أمام هواتف آيفون، والتي تساعد الأشخاص في تقليل الأوقات التي يقضونها على أجهزة هواتف آيفون.

حيث قيدت شركة آبل خلال العام الماضي وأزالت العديد من تلك التطبيقات والتي وصلت إلى نحو أحد عشر تطبيقا، من أصل سبعة عشر تطبيقا نت أشهر التطبيقات والأكثر تنزيلا، والتي تتحكم في المراقبة الأبوية للهواتف، والتحكم في أوقات الشاشة، بحسب التحليل الذي أجرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بناء على البيانات الصادرة عن شركة سيسنور تاور العاملة في مجال التطبيقات.

وقدم تطبيقي Qustodio و Kidslox، واللذين يعتبرا من أشهر تطبيقات الرقابة الأبوية، شكوى إلى مكتب المنافسة في الاتحاد الأوروبي، حيث أشار تطبيق Kidslox إلى أن شركة آبل أجرت تغييرات على التطبيق، مما أثر بالسلب على نشاط التطبيق لصالح أداة آبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *