لعبة البوكيمون تحقق أرباح ضخمة لمبرمجيها والشركة المنتجة للعبة
أرباح لعبة البوكيمون

لعبة البوكيمون تحقق أرباح ضخمة لمبرمجيها والشركة المنتجة للعبة

لعبة البوكيمون تحقق أرباح ضخمة لمبرمجيها والشركة المنتجة للعبة، حيث أثارت لعبة بوكيمون غو ضجة كبيرة حول العالم وتتمثل في تطبيق بوكيمون جو يمكن تحميله عبر المتاجر الألعاب الإلكترونية، لما بها من أفكار شيقة داخل هذه اللعبة، التي عادت بدخل كبير للقائمين عليها في أول فترات التجربة للعبة، كما أنة في قطاع البورصة ارتفعت أسواق اسهم لعبة بوكيمون غو بشكل ملحوظ، خلال الثمانية أيام الأخيرة، حيث ارتفع مؤشر سهم مجموعة “نينتندو” اليابانية، بنسبة 120% ليتجاوز 22 ألف ين.

كما قال خبراء الاقتصاد والأعمال، أن لعبة البوكيمون، حققت هذه الأرباح، لأنها توافقت مع فئات عمرية متعددة منهم الأطفال، الذين أحبوا اللعبة في أول إصدار لها، ومنذ أن ظهرت في متاجر الألعاب وهناك الكثير يبحث عن البوكيمون، لذلك حققت نجاحا كبيرا خاصة في الشرق الأوسط.

هذا وكان ارتفاع الإيرادات للعبة، جاء بناء علي أرتفاع شعبية اللعبة الغير مسبوقة من قبل، حيث تجاوزت الإيرادات أكثر من 2 مليار دولار علي الرغم من عدم أنتشار اللعبة حول العالم بالشكل المطلوب، كما أنة أيضا تخطط شركة “نينتندو” لإطلاق لعبة جديدة هي “بوكيمون غو بلس” يمكن اللعب بها من دون استخدام الهاتف الذكي.

كما تقوم فكرة لعبة “بوكيمون غو” علي أنها مطورة وفق تقنية الواقع المعزز، التي تضيف عناصر افتراضية إلى العالم الحقيقي الذي يظهر عبر شاشة الكاميرات الموجودة في الهواتف الذكية. وتستخدم خاصية تحديد الموقع الجغرافي للسماح لمستخدميها بالعثور على كائنات “بوكيمون” الصغيرة ذات الأشكال المتعددة والقوى السحرية المختلفة، التي حققت نجاحا كبيرا قبل ما يقرب من عقدين.

وتجتاح حمى لعبة “بوكيمون غو” العالم أجمع، إذ تنظم نشاطات في بلدان عدة تقوم على البحث عن الشخصيات الافتراضية لهذه السلسلة الكرتونية الشهيرة في الشوارع والمتنزهات والساحات العامة، وصولا إلى المستشفيات وسكك الحديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *