المملكة تعتبر الهجمات الإرهابية التي طالت الخليج بأنها تستهدف إمدادات النفط العالمية

قالت المملكة العربية السعودية أن الهجمات الإرهابية التي تستهدف الخليج ومحطات ضخ النفط، إنما تستهدف بالأساس إمدادات النفط العالمية.

وأصدر مجلس وزراء المملكة العربية السعودية أمس الثلاثاء، الرابع عشر من مايو / أيار، بيانا نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أوضح خلاله إن “الأعمال الإرهابية التخريبية ضد منشآت حيوية بما في ذلك تلك التي تعرضت له محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق ـ غرب الذي ينقل النفط السعودي من المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع، وتلك التي وقعت مؤخراً في الخليج العربي، لا تستهدف المملكة فحسب، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي”.

وشدد مجلس وزراء المملكة العربية السعودية في بيانه على “أهمية التصدي لجميع الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران”.

وكانت شركة أرامكو السعودية قد أكد أن وقف عمليات ضخ النفط في الخط الأنبوبي المتضرر من الهجوم الإرهابي الذي استهدفه، جاء كإجراء وقائي، مشددة على استمرار إمداد الشركة لعملائها بخام النفط والغاز، وعدم تأثر تلك الإمدادات بالحادث الإرهابي.

وأشارت شركة أرامكو السعودية إلى عدم وقوع أي إصابات نتيجة الحادث الإرهابي الذي استهدف محطتين لضخ النفط وسط الأراضي السعودية.

وأصدرت شركة أرامكو السعودية بيانا أوضحت خلاله أنها “استجابت لحريق نشب في محطة الضخ رقم 8 بخط الأنابيب، إثر هجومٍ تخريبي بواسطة طائرات بدون طيار على محطتي الضخ رقم 8 و9. وبشكل احترازي، أوقفت الشركة الضخ في خط الأنابيب حيث تمت السيطرة على الحادث بعد أن خلّف أضرارًا محدودة في محطة الضخ رقم 8”.

وكان المتحدث باسم رئاسة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية، قد صرح أمس الثلاثاء بوقوع استهداف محدود لمحطتي ضخ نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية.

وأوضح المتحدث باسم رئاسة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية، أنه “ما بين الساعة السادسة والسادسة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 9 / 9 / 1440هـ حدث استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *