أربعة وعشرون مؤذن يرفعون بأصواتهم الآذان من داخل الحرم … تعرف عليهم

للآذان داخل المسجد الحرام رونق خاص، حيث يتوالى نحو 24 مؤذن لرفع الآذان داخل جنبات وساحات المسجد الحرام، ليعانق صوت الآذان آفاق السماء ويصل عبر اثير الفضائيات والإذاعات إلى قلوب المسلمين في جميع أنحاء المعمورة.

ويدير عملية رفع الآذان داخل الحرم المكي نحو 140 من الموظفين المؤهلين تأهيلا كبيرا لإدارة الآذان داخل الحرم المكي، عبر تنظيم الصوت في نحو سبعة آلاف سماعة داخل ساحات المسجد الحرام.

وخلال اللقاء الذي أجراه الشيح وحيد بن محمد النحاس، مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالرئاسة العامة، مع إدارة الإعلام والاتصال بالرئاسة، أن رفع الآذان في المسجد الحرام يتم من خلال 24 مؤذنا من أبناء مكة المكرمة.

وأوضح مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالرئاسة العامة، هويات وأسماء المؤذنين في المسجد الحرام وهم كلا من “علي بن أحمد ملا، ونايف بن صالح فيده، ومحمد بن علي شاكر، وماجد بن إبراهيم العباس، وتوفيق بن عبدالحفيظ خوج، ومحمد بن يوسف مؤذن، وفاروق بن عبدالرحمن حضراوي، وعصام بن علي خان، وأحمد بن يونس خوجه، وحمد بن محمد دغريري، وسعيد بن عمر فلاته، ومحمد بن أحمد مغربي، وعماد بن علي بقري، وهاشم بن محمد السقاف، وحسين بن حسن شحات، ومحمد بن أحمد باسعد، وسامي بن عبدالرحيم ريس، وسهيل بن عبدالملك حافظ، وعبدالله بن أحمد باعفيف، وإبراهيم بن عادل مدني، ومحمد بن علي العمري، وأحمد بن علي نحاس، وتركي بن طلال الحسني”.

وأشار مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالرئاسة العامة، إلى أن رفع الآذان داخل المسجد الحرام يتم بالمقامات الحجازية، مضيفا أنه يتم توزيع المؤذنين على ست فترات يومية لتغطية آذان الفجر الأول وآذان الفجر الثاني، وآذان صلوات الظهر والعصر والمغرب والعشاء، لافتا إلى أن كل مؤذن يرفع أذانا واحدا فقط في اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *