ارتفاع كميات القمح المحلي الموردة من المزارعين لتقترب من حاجز 2 مليون طن

تواصل الجهات المصرية المعنية بتسويق القمح المحلي، والممثلة في الشركة العامة للصوامع، والشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، وشركات المطاحن التابعة للشركات القابضة للصناعات الغذائية، بجانب البنك الزراعي المصري، في استلام القمح من المزارعين لصالح هيئة السلع التموينية.

وقالت صحيفة اليوم السابع المصرية، أن تقارير توريد القمح المحلي إلى تلك الجهات، أظهرت ارتفاع معدلات توريد الأقماح  إلى ما يقرب من مليون وتسعمائة وتسعين ألف طن من القمح المحلي حتى الآن.

ويتم استلام الأقماح من المزارعين وحفظها في الصوامع المعدنية الحديثة، والبناكر والهناجر والشون الإسفلتية أو الأسمنتية المطابقة لشروط تخزين القمح.

وقامت مديريات التموين المختصة بمعاينة أماكن استلام وتخزين الأقماح للتأكد من مدى مطابقتها، وإرسال نماذج المعاينة معتمدة من قبل مدير المديريات التموينية في المحافظات المصرية، وموضح بها مدى صلاحية تلك الأماكن لاستلام الأقماح من المزارعين وتخزينها، مشددة على عدم تخزين أي من الأقماح في شون ومخازن ترابية.

كما قامت مديريات التموين المختصة بالتأكد من خلو الصوامع المعدنية أو الهناجر او الشون من أي كميات من الأقماح القديمة، فضلا عن إمساك سجلات مواقع تشوين وتخزين الأقماح المستلمة من المزارعين، على أن تكون تلك السجلات مختومة ومعتمدة من قبل مديرية التموين المختصة.

وحددت مديريات التموين أمناء للشون ومندوبين للامن في كل من مواقع استلام وتخزين الأقماح قبل بداية موسم استلام القمح من المزارعين، مشددة على ألا يسند أكثر من موقع واحد لكل من أمين الموقع ومندوب الامن.

وتجرى عمليات فرز الاقماح الموردة من المزارعين عبر لجنة مشكلة، حيث يتم فرز الأقماح الموردة من كل مزارع على حدة وفق البيانات المدونة ببطاقة الرقم القومي، على أن يتم الانتهاء من تجميع المستندات والأوراق الخاصة بكل مورد من أجل استخراج شيك المبلغ المستحق له خلال 48 ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *