محكمة جنح الزقازيق تفرج عن قاتلة ابنها بكفالة مالية على ذمة التحقيقات

أصدر رئيس محكمة جنح مركز الزقازيق، بمحافظة الشرقية، المستشار عبد الناصر علي، اليوم السبت الحادي عشر من مايو / أيار، قرار بإخلاء سبيل أم قامت بقتل طفلها في قرية هرية رزنة التابعة لمركز الزقازيق، إثر طعنة غير مقصودة استقرت في قلبه، لرفضه استذكار دروسه.
وأمر رئيس محكمة جنح الزقازيق بالإفراج عن السيدة المذكورة، على ذمة التحقيقات بكفالة مالية قدرها خمسة آلاف جنيه مصري.
وتعود أحداث مقتل الطفل على يد أمه في قرية هرية رزنة التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، إلى شهر أبريل / نيسان الماضي، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، اللواء جرير مصطفى، إخطارا من مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن الشرقية، اللواء محمد والي، يفيد بورود بلاغ من مستشفى الأحرار التعليمي، الواقعة بمدينة الزقازيق، حول وصول طفل يدعى عبد الله م. ع، يبلغ من العمر أربعة عشر عاما، وهو طالب بالصف الثالث الإعدادي، المقيم بقرية هرية رزنة التابعة لمركز الزقازيق، مصابا بطعنة في الصدر، ما أدت إلى وفاته فور وصوله إلى المستشفى.
ومن خلال عمليات التحقيق التي قامت بها مديرية أمن الشرقية، تبين أن ارتكاب واقعة قتل الطفل عبد الله م. ع، والدته والتي تدعى ج. م. ال، ربة منزل، والتي تم ضبطها من قبل الجهات الأمنية.
واعترفت والدة الطفل أنها لم تقصد قتله باستخدام السكين، مشيرة إلى أنها كانت تريد تأديبه من أجل حثه واجباره على استذكار دروسه التعليمية.
وأوضحت والدة الطفل أنها قامت فقط بالتهويش باستخدام السكين الذي كانت تحمله في يديها، إلا ان السكينة أصابت طفلها في قلبه.
وحررت الجهات الأمنية محضرا بوقائع الحادث، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة عمليات التحقيق في الحادث، مع حبس أم الطفل على ذمة التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *