بدء التشغيل التجريبي لمحور 30 يونيو الرابط بن إقليم الدلتا وإقليم قناة السويس

أعطيت اليوم السبت الحادي عشر من مايو / أيار، إشارة بدء التشغيل التجريبي لمحور 30 يونيو، والذي يعد من اهم الطرق والمحاور الجديدة التي تم إنشاؤها في مصر، والذي تم تشييده تحت إشراف الجهاز المركزي للتعمير.
ونقلت صحيفة اليوم السابع المصرية عن مصادر مطلعة، أن هناك بعض الأعمال المتبقية وما زالت تحت الاستكمال في محور 30 يونيو، والمتمثلة في اللوحات والعلامات الارشادية، وأعمال التخطيط السطحي والمروري، واستكمال امتداد محور 30 يونيو بطول 106 كيلو متر، ليصل إلى تقاطع طريق القطامية العين السخنة مع طريق الجلالة، في خطوة تهدف إلى تشكيل محور مروري طولي على مستوى الجمهورية يربط بين محور 30 يونيو وطريق الجلالة وطريق البحر الأحمر.
بدوره، قال رئيس الجهاز المركزي للتعمير، اللواء محمود نصار، أن محور 30 يونيو، عبارة عن طريق يبلغ طوله نحو 95 كيلو متر، وهو محور حر مزدوج بعرض 80 مترا، مشيرا إلى أن التكلفة الاستثمارية لمحور 30 يونيو بلغت نحو 5.2 مليار جنيه مصري.
وأوضح رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أن محور 30 يونيو يعد المحور الرئيسي للحركة في إقليم قناة السويس، مضيفا أن محور 30 يونيو يبدأ من جنوب بورسعيد، مرورا بالطريق الدولي الساحلي الرابط بين محافظتي دمياط وبورسعيد، ويمتد جنوبا ليصل إلى العلامة 94 على طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي.
وبحسب تصريحات رئيس الجهاز المركزي للتعمير، فإن محور 30 يونيو، مكون من قطاعين شمالي وجنوبي، يبلغ القطاع الشمالي الواصل ما بين جنوب بورسعيد حتى مدينة الصاحية بمحافظة الشرقية نحو 47 كيلو متر، فيما يمتد القطاع الجنوبي الواصل ما بين الصالحية وطعلامة الكيلو 94 طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي، نحو 48 كيلو متر.
وأشار رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إلى أهمية محور 30 يونيو، والمتمثلة في ربط موانئ مصر، وزيادة الربط بين إقليم الدلتا وإقليم قناة السويس وسيناء، كما أنه يعد محور النقل الأساسي لمشروعات تنمية إقليم قناة السويس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *