الرئيس الأمريكي يعلن رفضه لأنصاف الحلول لإنهاء الحرب التجارية مع الصين

قال دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الامريكية، أن قراره المتعلق بفرض رسوم جمركية على واردات الولايات المتحدة الأمريكية من البضائع والسلع الصينية، تدفع الشركات لنقل الإنتاج إلى دول أسيوية أخرى بدلا من الصين، مثل فيتنام، مشيرا إلى أنه لن يقبل بأنصاف الحلول خلال المفاوضات التجارية مع الصين.

جاءت تصريحات الرئيس الأمريكي خلال المقابلة التي أجراها مع قناة فوكس نيوز، والتي أذيعت في وقت سابق من مساء أمس الأحد.

وخلال مقابلته مع قناة فوكس نيوز، قال الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة الأمريكية والصين، كانتا قد توصلا إلى اتفاق قوي جدا، إلا أنه أوضح في الوقت نفسه أن السلطات الصينية غيرت بنود هذا الاتفاق، وهو ما دفعه لفرض رسوم جمركية على سلعهم وبضائعهم.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد شن منذ نحو عام حربا تجارية ضد البضائع والسلع الصينية الواردة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث اعلن ترامب فرض سلسلة من الرسوم الجمركية الإضافية على البضائع والسلع الصينية.

وأرجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراراته إلى الاختلال الكبير في الميزان التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، والذي يصب بشكل كبير في صالح الصين، بالإضافة إلى الممارسات الغير العادلة التي تنتهجها السلطات الصينية في تجاراتها الدولية عبر دعم الشركات الصينية، والتلاعب في قيمة عملتها من أجل إعطاء الأفضلية للمنتجات الصينية.

وعلى الرغم من تحمل المستوردون الأمريكيون والمستهلكون داخل الولايات المتحدة الأمريكية، لتكلفة الرسوم الجمركية الإضافية التي فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على واردات الولايات المتحدة الأمريكية من البضائع والسلع الصينية، فإن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يكف عن الإشادة بقرار فرض الرسوم الجمركية الإضافية على السلع والبضائع الصينية، منشيرا إلى أن تلك الأموال تذهب إلى خزينة الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *