أسعار النفط تسجل مزيد من الارتفاع بفعل تلميحات أوبك بالإبقاء على اتفاق خفض الانتاج

ساهمت توترات منطقة الشرق الأوسط، وتلميحات منظمة الدول المصدرة للبترول بالإبقاء على اتفاق خفض الإنتاج، في ارتفاع أسعار النفط في الأسعار العالمية إلى أعلى مستوياتها منذ عدة أسابيع.

وارتفعت أسعار النفط اليوم الإثنين العشرين من مايو / أيار، في الأسواق العالمية، ليسجل سعر برميل النفط من خام القياس العالمي برنت، 73.11 دولار أمريكي للبرميل الواحد، لارتفاع بنحو 1.3 %، بقيمة بلغت 90 سنتا، بعد أن كانت أسعار برميل النفط من خام برنت قد لامست حاجز 73.4 دولار أمريكي للبرميل الواحد، خلال جلسات التداول، ليبلغ سعر خام برنت أعلى مستوياته، منذ السادس والعشرين من أبريل / نيسان الماضي.

وقال المهندس خالد الفالح، وزير الطاقة والنفط والثروة المعدنية في حكومة المملكة، أن الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، ومنتجي النفط الكبار المتحالفين معها، اتفقت على خفض مخزونات خام النفط، إلا أنه أشار في الوقت ذاته أن المنظمة ستظل متجاوبة مع متطلبات سوق هشة.

كما أشار وزير الطاقة في الحكومة الإماراتية، سهيل المزروعي، في تصريحات صحفية، في وقت سابق، أن منتجي النفط الكبار قادرون على سد أي فجوات في أسواق النفط العالمية، واصفا قرار خفض المخزونات النفطية المعروضة بالقرار غير الصائب.

وتأتي تصريحات وزير الطاقة السعودي، في ظل حالة من التوتر الشديدة التي تجتاح منطقة الخليج العربي، والتي تعد من أهم المناطق الرئيسية في ضخ النفط للأسواق العالمية، إثر استهداف أربع سفن تجارية في خليج عمان، داخل المياه الاقتصادية الإماراتية بالقرب من ميناء الفجيرة، بهجمات تخريبية، طالت سفينتين ترفعان العلم السعودي، وسفينة ترفع العلم الإماراتي، فيما ترفع السفينة الرابعة العلم النرويجي.

كما استهدفت ميليشيات الحوثي باستخدام طائرات مسيرة، مضخات نفط في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، تابعة لشركة أرامكو السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *