الخارجية البحرينية تحذر رعاياها من السفر أو التواجد في العراق وإيران

أصدرت وزارة الخارجية البحرينية اليوم السبت، الثامن عشر من مايو / أيار، تحذيرات لمواطنيها من السفر إلى أي من العراق او إيران، مطالبة مواطني المملكة في أي من الدولتين بالعودة سريعا إلى المملكة البحرينية حفاظا على سلامتهم.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء البحرينية، فإن وزارة الخارجية دعت كافة مواطنيها المتواجدين على الأراضي العراقية أو الأراضي الإيرانية، العودة فورا للأراضي البحرينية، ضمانا للحفاظ على أمنهم وسلامتهم.

وأصدرت وزارة الخارجية البحرينية بيانا أوضحت خلاله “أهابت وزارة خارجية مملكة البحرين بالمواطنين الكرام عدم السفر إلى كل من الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية العراق في الوقت الراهن، نظرا للأوضاع غير المستقرة التي تشهدها المنطقة والتطورات الخطيرة والتهديدات القائمة، وما تحمله من مخاطر كبيرة على الأمن والاستقرار، مشددة على ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر”.

وتأتي تحذيرات وزارة الخارجية البحرينية بالتزامن مع قيام شركة إكسون موبيل بإجلاء موظفيها الأجانب من حقول الإنتاج التابعة لها في العراق.

وكانت وكالة رويترز الأمريكية للأنباء، قد تحدثت صباح اليوم السبت، الثامن عشر من مايو / أيار، نقلا عن ثلاثة مصادر مختلفة في العراق، أن شركة إكسون موبيل العالمية العاملة في مجال النفط، أجلت موظفيها الأجانب العاملين في العراق من حقل غرب القرنة 1 النفطي، حيث قامت الشركة بترحيلهم إلى دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء، فإن عمليات إجلاء الموظفين الأجانب العاملين لدى شركة إكسون موبيل في العراق، بدأت في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، وامتدت إلى صباح اليوم السبت، حيث تم إجلاء الموظفين إما مباشرة إلى دبي، أو على المخيم الرئيسي لموظفي شركة إكسون موبيل الأجانب، والواقع في محافظة البصرة العراقية.

وأوضحت مصادر وكالة رويترز للأنباء الثلاثة، والتي تضم موظف يعمل لدى شركة أمن متعاقدة مع شركة إكسون موبيل، وموظف يعمل في شركة نفط أجنبية في العراق، ومسؤول نفطي بالحكومة العراقية، أن موظفي شركة إكسون موبيل الأجانب، والذين كانوا في المخيم، أصبحوا في طريقهم الآن إلى المطار، لإجلائهم إلى دبي.

وتأتي انباء إجلاء الموظفين الأجانب العاملين لدى شركة إكسون موبيل، في ظل قيام الجهات الأمنية العراقية بتحذير الشركات الأجنبية العاملة في العراق، حول وجود معلومات تفيد باحتمالية تعرض تلك الشركات لهجمات من قبل مجموعات مسلحة عراقية موالية لإيران، تستهدف العاملين الأجانب في تلك الشركات، وسط تصاعد حالة التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *