تحقيقات أمريكية ترجح وقوف إيران وراء حادث الهجوم الإرهابي الذي استهدف سفن الفجيرة

قالت محطة إن بي سي نيوز الأمريكية، أن تقييما أمريكيا أشار على احتمالية كبيرة لتورط إيران في الهجمات التخريبية التي استهدفت أربع سفن تجارية في المياه الاقتصادية الإماراتية بالقرب من ميناء الفجيرة.

ونقلت محطة إن بي سي نيوز الأمريكية تلك الأنباء، نقلا عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين.

ونقلت محطة إن بي سي نيوز الأمريكية، عن أحد المسؤولين الأمريكيين، المطلع على نتائج التحقيقات الأمريكية، أن الولايات المتحدة الامريكية لديها أدلة تتضمن صور للأضرار الواقعة بالسفن التجارية الأربعة وأدلة جنائية أخرى، تربط بن إيران او احد وكلاءها، بالهجمات التي استهدفت السفن التجارية الأربعة في مياه خليج عمان، يوم الاحد الماضي.

وكانت الهجمات التخريبية قد استهدفت سفينتين ترفعان علم المملكة العربية السعودية، وسفينة ترفع علم الإمارات العربية المتحدة، فيما ترفع السفينة الرابعة علم النرويج.

وأوضح المسؤولون الأمريكيون بحسب محطة إن بي سي نيوز الأمريكية، أن العمليات التخريبية التي استهدفت السفن التجارية الأربعة تمت باستخدام عبوات ناسفة.

وكانت كلا من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة النرويجية، قد بعثوا برسالة مشتركة إلى مجلس الأمن الدولي، حول الهجمات التخريبية التي طالت أربع سفن تجارية في المياه الاقتصادية الإماراتية بخليج عمان، بالقرب من ميناء الفجيرة الإماراتي.

وأوضحت الرسالة المشتركة التي بعثت بها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والنرويج إلى مجلس الأمن الولي، أن عمليات التحقيقات حول الهجمات التخريبية التي طالت أربع سفن تجارية في المياه الاقتصادية الإماراتية ما زالت جارية.

وأشارت رسالة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والنرويج المشتركة، إلى أن السفن التجارية الأربعة، اثنتين منها يحملان العلم السعودي، فيما تحمل الثالثة علم الإمارات والسفينة الرابعة تحمل علم النرويج.

ونوهت رسالة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والنرويج المشتركة، إلى أن التحقيقات الجارية حول الهجمات التخريبية تتم بالتعاون بين الدول الثلاث بالإضافة إلى شركاء إقليميين ودوليين، مضيفة أنه سيتم إطلاع الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي على نتائج التحقيقات فور الانتهاء منها.

وشددت رسالة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والنرويج المشتركة، على أن تلك الهجمات التخريبية تعتبر تهديداً لسلامة وأمن حركة الملاحة البحرية والشحن الدولي، والسلم والأمن الدوليين،

وأوضحت رسالة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والنرويج المشتركة، أن تلك الهجمات التخريبية المتعمدة لم تسفر عن وقوع أي إصابات، أو تسرب المواد الكيمياوية الضارة أو النفط إلى البيئة البحرية، لكنها ألحقت أضرار بهياكل 3 سفن على الأقل، فضلا عن تهديد سلامة وأرواح الطواقم التي كانت على متن تلك السفن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *